تطبيقخبر

واتساب 2021، تابع لحسابك على فيسبوك كليا

واتساب من طرف فيسبوك

واتساب هو واحد من التطبيقات الخاصة بالتواصل الاجتماعي والمراسلات أو تبادل المعلومات الشخصية، وتتميز تطبيقات ومواقع التواصل الاجتماعي أنها ترجع في ملكيتها إلى شركات متنوعة، وهو الأمر الذي يخلق تنافسا بين هذه الشركات يكون إيجابيا للعملاء ورواد هذه المواقع أو التطبيقات. لكن يبدو أن بعض الشركات قد باعت تطبيقاتها لأخرى، وبعد أن بيع واتساب لفيسبوك يبدو أن آخر تحديث لـ What’s up يربطه أكثر بفيسبوك.

واتساب: تطبيق التواصل الاجتماعي
What’s up

واتساب من طرف فيسبوك

كم عدد التطبيقات التي بمجرد أن تفتحها تلاحظ عليها عبارة “من طرف فيسبوك”؟ حسنا مهما كان العدد فعليك أن تكون محيطا بالعلم أن اختلاف أسماء الكثير من تطبيقات التواصل أو حتى هيكلتها الداخلية لا يعني بالضرورة أنها تابعة لشركات مختلفة، فيمكن أن تكون لنفس الشركة بأسماء مختلفة أو قد تكون بالفعل من برمجة شركات معينة لكنها بيعت لشركات أخرى.

مما لا شك فيه أن أن واتساب و انستاجرام وميسنجر هي تطبيقات تحقق الهدف أو الغاية نفسها، إذ صممت كلها لأجل التراسل وتسهيل التواصل الاجتماعي، الملاحظ حتما كذلك أن هذه التطبيقات كلها ملك لشركة فيسبوك وهو ما يظهر أسفل واجهاتها عند فتح أي تطبيق منها.

تحديث واتساب الجديد

يبدو أن عبارة “من طرف فيسبوك” لن تكون مجرد عبارة تخبر أن التطبيق تابع لهذه الشركة، إذ أن التحديث الأخير قد حمل بنودا تقيد تطبيق واتساب بفيسبوك أكثر.

وقد أفادت عدة مواقع أن What’s up قد أجرى تحديثات مست سياسات الخصوصية التي تقيد المستخدم وتلزمه على مشاركة بيانته الخاصة مع فيسبوك، وأنه سيتم إبلاغ المستخدمين في البداية بالتغيير الجديد الذي طرأ على التطبيق، وسيطلب منهم قبول هذه السياسة الجديدة، أما عن إجراءات تطبيقها فستدخل حيز التنفيذ في 8 فبراير المقبل.

ما هي البيانات التي ستتم مشاركتها؟

What's up app
What’s up app

من المعلومات التي ستطلب من المستخدم:

  • رقم الهاتف
  • معلومات عن الجهاز المحمول
  • عنوان بروتوكول الأنترنت

وتعد هذه الخطوة مدعاة للاستفسار والاستفهام حول شركة فيسبوك التي قد تعهدت في وقت سابق عام 2014، أن بيانات مستخدمي What’s up ستظل منفصلة عن بيانات الشركة الأم.

هذا وبالاضافة إلى جملة البيانات التي سيتم مشاركتها تشمل المعلومات الإضافية كمعلومات الخدمة وتسجيل الحساب، لكن النقطة المبهمة التي شملها التعديل في السياسة هو ما تم وصفه بـ “المعلومات التي نجمعها منك بعد موافقتك” والتي بقيت دون إيضاح حول الأمر.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى