تقرير

سعر البيتكوين يستمر في الارتفاع متخطيا حاجز سنة 2019

تاريخ البيتكوين

رغم أن سنة 2020 مثلت عام أزمة دولية وإنسانية خانقة، إلا أنها بالنسبة للبيتكوين مثلت أقصى درجات النجاح

بلغت عملة البيتكوين أعلى ثمن لها منذ بدأ تداولها، فقد تخطت العملة الافتراضية حاجز الـ30 ألف دولار مؤخرا، ولم يكن هذا الارتفاع الهائل فجائيا بل قد مهدت له عدة عوامل جعلت من البيتكوين أنجح الاستثمارات خصوصا مع أواخر العام 2020.

عملة بيتكوين الرقمية

ما هو البيتكوين في الأساس

البيتكوين هي عملة افتراضية أو نظام دفع ينافس العملات الأخرى في التداول على غرار اليورو والدولار، غير أن هذه العملة تختلف كونها رقمية ولا وجود مادي لها، فتداولها يتم عبر الأنترنيت ولا يستلزم البنوك أو المصارف لإتمام العملية بواسطتها، ويعتمد هذا التعامل على مبدأ الند بالند دون وسيط بين المتعاملين، فهي أول عملة الكترونية لا مركزية، وقد ورد في الموقع الرسمي للبيتكوين أن هذه العملة عبارة عن عملية خلق برنامج تعامل بعيد عن سلطة المركزية أو الوسطاء.

إرتفاع سعر البيتكوين

سعر البيتكوين ومؤشرات ارتفاعه

تاريخ البيتكوين منذ إنشاء العملة مر بخطوات عدة، تذبذبات وتخوفات ونجاحات كانت في طريق الفكرة الجديدة:

تم إنشاء عملة البيتكوين عام 2009، وقدر ثمنها حينها بدولار واحد، شكلت التجربة الفريدة تخوفا من الاستثمار فيها بادئ الأمر كونها سابقة لم يعتد المستثمرون أو المتعاملون على التعامل بها، فالتداول المالي كان اقتصادي المجال وبعيد نسبيا عن التقنية التي كان جانبها تطويريا للعلوم أو داعما للإدارات التي كانت الأساس المتحكم بالتعامل المالي عبر أجهزته المختلفة من بنوك ومصارف، فكانت الفكرة الأولى كغيرها من أي ابتكارات جديدة تحتاج لدراسات جدوى مركزة وتحليل طويل قبل خوض غمارها.

بعد زوال الغموض على هذه العملة الافتراضية ارتفع سعرها بعد عامين ليكافئ اليورو والدولار، ثم تعدت مع العام 2013 حيز الألف دولار. عام بعدها وصار للبيتكوين وزن في الساحة لما أقدمت عديد الشركات أمثال (أوفر ستوك) و(تايجر دايركت) بإعلان قبولها التعامل بالبيتكوين، ورغم ذلك فقد أصدر البنك المركزي للاتحاد السوفييتي تحذيرا ضدها.

تأثر البيتكوين بعد ذلك وتراجع ثمنه مع أولى الأسابيع من عام 2015 وخسر حوالي 51 دولار في يومين فقط، لكن بفضل اهتمام الشركات استعاد هذا البنك الرقمي توازنه ففي يناير من ذات السنة رفعت شركة (coinbase) تمويلها إلي 75 مليون دولار أمريكي.

مع العام 2016 أصبحت معظم مواقع الربح والاستثمار تتعامل بالبيتكوين، وارتفع سعر العملة إلى ما يقارب 600 دولار، كما استمر مع العام اللاحق توافد الشركات على هذه العملة وارتفعت قيمتها التي كانت تقدر عام2009 بدولار إلى 19.4 مليون دولار سنة 2019 في الذكرى العاشرة لها.

وخلال الأزمة العالمية التي حلت جراء جائحة كورونا، ارتفعت قيمة البيتكوين ارتفاعا مهولا قدر نهاية هذه السنة بـ60 بالمئة، كأقوى ارتفاع له منذ نشأة هذه العملة الافتراضية.

أسباب ارتفاع سعر البيتكوين

  • يرى الخبراء أن أهم عامل قاد للنجاح الهائل للبيتكوين هو ضعف الدولار الأمريكي نتيجة جائحة كورونا، وقد كان المستثمرون يرون أن البيتكوين هي وسيلة تحوُّطٍ فعالة ضد انخفاض الدولار.
  • البيتكوين هو عنصر خام يشبه الذهب حسب تعبير “ويل رايند” الرئيس التنفيذي لـ “غرانايت شيرز” التي تدير صندوق تداول في البورصة، فالمستثمرون يبحثون عن بدائل للأسهم والسندات والدولار فالذهب هو الملاذ الأخير لهم في سبيل ذلك، ونفس الأمر حققته لهم عملة البيتكوين.
  • كما أن استمرار البيتكوين في الحصول على عدد أكبر من المستثمرين يعطيها فرصا أكبر للنجاح بشكل أوسع حتى.
  • النقطة الأساسية الأخرى هي زيادة ما يعرف بالمحافظ الرقمية بشكل كبير، والمحافظ الرقمية هي محافظ مخصصة للعملات الرقمية المشفرة، وقد تكون على شكل جهاز أو برنامج إلكتروني، فهو عامل يضاف إلى العوامل التي تشجع على تفوق البيتكوين.

آخر الأخبار: سامسونج تحدد 14 يناير لإطلاق هواتف Galaxy S21

قد يهمك: نظام HarmonyOS 2.0 مبني بالكامل على أندرويد

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى