خبر

سامسونج تطلق إعلانا تشويقيا حول عرضها التجريبي منذ العام 2018

سامسونج تعلن عن تقنية UPC

أطلقت شركة سامسونج إعلانا تشويقيا حول الكاميرا تحت الشاشة، وترجع وعود الشركة بتطويره وإدراجه بهواتفها إلى عامين قبل الآن لما أطلقت عرضها التجريبي لهذه الكاميرا. وقد أوردت الشركة الكورية في إعلانها أن هذه التقنية المسماة اختصارا بـ UPC لن تدرج ضمن أي هاتف خلال إطلاقها، وإنها ستنزل مدرجة في جهاز حاسب محمول.

العرض التشويقي عن تقنية UPC

سامسونج تعلن عن تقنية UPC
سامسونج تعلن عن تقنية UPC

أعلنت Samsung عبر حسابها على ويبو عن العرض التشويقي لتقنية الكاميرا تحت الشاشة الذي ستطلقه الشركة في المواعيد القادمة ، وقد أرفقت فيديو الإعلان ببعض التفاصيل حول التقنية وحول الجهاز الذي ستنزل مدرجة معه وكذا الخصائص التي سيتم إسقاطها عليه عبر دمج هذه التقنية التي أطلقت عليها مسمى UPC.

وترجع هذه التقنية إلى العام 2018 لما أعلنت الشركة عن عرض تجريبي حولها ، قال حينها أحد المسؤوولين بها أن الإعماد الفعلي على UPC سيكون خلال العامين القادمين من ذاك الموعد.

سامسونج لن تدرج التقنية بهاتف كما كان متوقعا

بعد إعلانها عن هاتف Galaxy S21 و الذي لم تتحدث في الإعلان عنه عن أي دمج لتقنية الكاميرا تحت الشاشة ، توقع الكثيرون أن هذه التقنية ستحل قريبا مع الإصدار القادم Galaxy Z Fold 3 ، لكن سامسونج أعلنت قبل أيام أن الـ UPC ستنزل مع حاسبها المحمول Samsung Blade Bezel .

وقد تباينت الآراء بين من يرى في اختيار هذا الحاسوب المحمول التطبيق الأول لهذه التقنية قرارا صائبا يجنب الكثير من المخاطرات ، وبين من يرى في الأمر تأخرا من الشركة في ريادة السوق بهذه التقنية الفريدة.

وقد تحجج من رؤوا في الأمر تأخرا من سامسونج أن الحواسيب المحمولة ترد بكاميرات أمامية تعاني جودتها المنخفضة ، مما سيشكل ربما تجربة أو تطبيقا عشوائيا لن يفضي إلى النتائج التي تأمل الشركة بلوغها.

بينما رأت الفئة الأخرى أن دمج تقنية UPC مع هاتف Galaxy Z Fold 3 سيشكل مخاطرة كبيرة خصوصا أن العرض التجريبي للتقنية قبل سنتين لم يكن يحوز على قمة النتائج المحمودة ، وبالتالي فإن تجربته على حاسوب ستجنب الشركة خسائر مرتقبة في حال كانت التجربة فاشلة.

Samsung Blade Bezel

جهاز Samsung Blade Bezel بتقنية UPC

من التغييرات التي أخبرت الشركة أن تقنية UPC ستفرضها على الحواسيب المحمولة وخصوصا Samsung Blade Bezel، أنه سيحتوي على شاشة شبه خالية من الحواف بنسبة 93 في المئة من الشاشة إلى الجسم.

كما أن هذا الجهاز سيرد بشاشة OLED بدلاً من شاشات LCD المعتادة، بينما سيبلغ سمكها 1 مم فقط، بوزن يقدر بـ 130 جرام.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل حاجب الإعلانات عن عمق التقنية فهو مصدر الدخل الوحيد لنا ، وان الإعلانات فيه غير مزعجة